جامع السلطان احمد – الجامع الازرق

يقع جامع السلطان أحمد في منطقة الفاتح بإسطنبول ويحيط به العديد من المرافق الأثريّة التي تعود الى الحقبة البيزنطيّة والعثمانيّة

يقع المسجد جنوب جامع آيا صوفيا وشرق ميدان السباق البيزنطي القديم. وله سور مرتفع يحيط به من ثلاث جهات، وفي السور خمسة أبواب، ثلاثة منها تؤدي إلى صحن المسجد واثنان إلى قاعة الصلاة.

يتكون الصحن من فناء كبير، ويتوسط الصحن ميضأة سداسية محمولة على ستة أعمدة، أكبر الأبواب التي تؤدي إلى الصحن يظهر فيه التأثر بالفن الفارسي.

يُعتبر جامع السلطان أحمد واحداً من أهمّ المعالم التاريخيّة البارزة في مدينة إسطنبول، وقد تمّ إنشاؤه من قبل السلطان أحمد الأوّل الذي استلم الحُكم عام 1603م، وسعى لإكمال ما بدأ به السلاطين من قبله ببناء المساجد والأبراج على تلال إسطنبول.


يضمّ جامع السلطان أحمد ستّ مآذن عليها 16 شرفة، وقد اعتمد المعماريّون هذا الرّقم إشارة إلى ترتيب السلطان أحمد من حيث تسلسل تولّي عرش السلطنة.

وعلى الزاوية الشماليّة الشرقيّة من الفناء الخارجيّ للمسجد يقع قبر السلطان أحمد.

من أهم الميزات الأخرى التي تميّز جامع السلطان أحمد عن غيره من المساجد العثمانيّة أنّه أول مسجد يحوي ممرّاً من قصر السلطان إلى المحفل الذي يصلّي فيه السلطان وحاشيته المسمى hünkar mahfili.

اشترك في النقاش

Compare listings

قارن