الاستثمارات الخليجية تقلع في تركيا

الاستثمارات الخليجية تقلع في تركيا

قفزت العلاقات الخليجية التركية قفزة غير مسبوقة منذ سنوات وذلك بعد زيارة ولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد ال نهيان

وجرى خلال الزيارة توقيع عدد من الاتفاقيات و كانت ابرزها

مذكرة تفاهم بين شركة أبو ظبي التنموية القابضة و الصندوق السيادي التركي و جرت عدت اتفاقيات في مختلف المجالات بحضور الرئيس التركي رجب طيب اردوغان و ضيفه ولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد

وتضمنت الاتفاقيات شراكات بين بورصات الدولتين و صناديق الثروة السيادية و مجالات الصحة و الطاقة

وفي مجال الطاقة، تم التوقيع على مذكرة تفاهم بشأن التعاون في مجال الطاقة بين البلدين من قبل وزير الطاقة والموارد الطبيعية التركي فاتح دونماز ووزير الطاقة والبنية التحتية الإماراتي سهيل بن محمد المزروعي. إضافة إلى توقيع مذكرة تفاهم حول التعاون في مجال البيئة بين البلدين.

وأعلنت الإمارات تأسيس صندوق بقيمة 10 مليارات دولار لدعم الاستثمارات في تركيا، وفق ما ذكرته وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية، وأضافت أنه “سيركز على الاستثمارات الإستراتيجية، وعلى رأسها القطاعات اللوجستية ومنها الطاقة والصحة والغذاء”.

واستقبل المسؤولون الأتراك ولي عهد أبوظبي بحفاوة اليوم الأربعاء، في زيارة ينظر إليها على أنها تفتح صفحة جديدة بين البلدين اللذين شهدت علاقاتهما توترات خلال السنوات الفائتة.

وقال مسؤول تركي إن “المشاكل مع دولة الإمارات أصبحت الآن وراءنا. نحن ندخل فترة تقوم بشكل كامل على التعاون والمنفعة المتبادلة”، مضيفا أن استثمارات الإمارات ستكون في نهاية المطاف بمليارات الدولارات.

اشترك في النقاش

Compare listings

قارن